fbpx

أفضل معلم للجيتار – كيف تختار أفضل معلّم للجيتار؟

“إبحث عن أفضل معلم للجيتار”

نصيحة شائعة يمكن تقديمها لكل عازف جيتار مبتدئ هي ان يجد لنفسه أفضل معلم للجيتار سواء الكلاسيكي او الإلكتريك. لكن ماهي المعايير التي تحدد المعلم الجيد؟ و من ناحية اخرى، كيف تضمن انك تتلقى تعليمات جيدة عندما تكون الحصة خصوصية؟

أول شيء سيجذب إنتباهك في المعلم هو سيرته الذاتية المثيرة للأعجاب. لكن، الحقيقة هي:

“ان يكون عازف الجيتار متميز في العزف لا تترجم دائما في كونه معلم جيد”

في بعض الأحيان، الموسيقيون الذين يمتلكون موهبة فطرية في العزف، قد يفتقدون اساسيات التعليم لأن مواهبهم الفطرية تعني انهم لم يعملوا على العناصر الأساسية لتعلم الآلة كما يجب على معظمنا فعله.

التدريس هو شكل فني منفصل عن العزف، ويمكن أن يكون من السهل أحيانًا على العازف الوقوع في فخ التدريس اللامبالي لسبب واحد و هو دفع الفواتير.  و إذا حدث هذا فهو سلبي لجميع المشاركين ويمكن ان ينتج عنه سلسلة مستمرة من الأحداث المدمرة.

هناك مشكلة أخرى هي أن العديد من المدرسين قد تلقوا تعليم عصامي (علّموا أنفسهم مهنة التدريس) وهم في الغالب يقومون بنسخ ما عرض عليهم عندما كانوا تلاميذ . هذا قد يجدي نفعا مع البعض، لكن غياب أي تدريب منهجي او رسمي يمكن أن يخلق مجموعة متنوعة للغاية من معايير التدريس.

اذن ، دعونا نلقي نظرة على بعض العناصر الأساسية لمعلم الجيتار الجيد. قل ما تريد في التعليقات أدناه:

افضل معلم للجيتار


الصبر و الأساسيات

عازفو الجيتار بالعموم يحبون عزف المقطوعات. إنهم يحبون عزف المقطوعات السريعة (لا تدعوني ابدأ في هذا ..). إنهم يحبون العزف كثيراً لدرجة أنهم لا يستطيعون الانتظار لعزف المقطوعات الأعظم ، الأسرع ، و الأكثر روعة. كل هذه الأشياء هي أشياء رائعة ، إنه شغف و حماس وطاقة. ما يحتاج مدرس الجيتار بلوغه ، هو تسخير العاطفة الجامحة وتوجيه التلميذ على مسار دراسي مستمر وثابت. و خيبة الأمل الأولى لعدم عزفه Asturias في الأسبوع الثاني سيتم تعويضها قريباً بإحساس بالتقدم الحقيقي. إن تحقيق أهداف صغيرة على أساس منتظم هو وقود لنار متقدة على مدى سنوات ، وليس ومضة ساخنة تستمر لمدة شهر أو شهرين.

المشكل رقم واحد الذي أراه مرارا وتكرارا هو أن الطلاب يلعبون مقطوعات صعبة للغاية. النتيجة الحتمية ستكون الفشل مع الآلة و فقدان الثقة في النفس كعازف. أنا حقا لا ألوم الطالب، لكنني غالبا ما أعتقد أن “ماذا كان يعتقد هذا المعلم بحق السماء!”. نظريتي هي أن بعض المعلمين يقومون فقط بتدريس مقطوعات يعرفونها بأنفسهم ، وحتى ان كان قد مضى وقت طويل على عزفهم  Sor Op.60  فإنهم يميلون إلى القفز عشرين خطوة وإعطاء المبتدئين باخ. أو ربما ببساطة لا يهتمون كثيرًا فيسمحون للطالب باختيار ما يريدونه ، وهو ما يشبه ان تترك طفل في متجر للحلوى حاملا بطاقة ائتمان!

الأساس الجيد هو امر ضروري ؛ لأنه سيجعل الطالب جاهزا في مواجهة التحديات العديدة القادمة. الصبر سيتيح له التقدم المستمر ويكشف له عن جمال المقطوعات البسيطة التي يتم عزفها بامتياز. هذه أولى وأهم العناصر التي يجب أن تتوفر في أفضل معلم للجيتار.

تدريس كيف و لما لا و لماذا و اين؟

أشعر أحيانًا أن الطلاب يريدون فقط من شخص ما أن يشرح  لهم التعليمات على النوتات. ضع اصبعك الثاني هناك، استعمل سبابتك على الوتر الثالث… هذا النوع من التعليمات البسيطة ليس محدودًا فقط من حيث تطوير مهارات التلاميذ، بل هو أيضًا مشل تمامًا لذهن المعلم. التعليمات موجودة  كلها على الورقة ويجب على التلميذ المجتهد ألا يحتاج إلى شخص ما ليقرأها بصوت عال. وبدلاً من ذلك ، يجب على المعلم أن يرشد التلميذ لأسباب وكيفية المقطوعة. لماذا العزف بالأصابع كما هو عليه؟ كيف يمكنك العزف بذلك الأسلوب ؟ لماذا يستخدم الملحن تلك النوتات هناك وكيف يمكنني ممارسة هذا المقطع لجعله يبدو أفضل؟ باختصار ، فإن أفضل معلم للجيتار هو من يعلم الطلاب كيفية تعليم أنفسهم، هو فقط يفتح الباب لهم ويرشدهم الى الطريق وهم يكملون المسيرة.

الفرق بين الحصة والتدريب

التقدم الفعلي الذي طالب الجيتار لا يحدث في حصة الدرس، بل أثناء جلسات التدريب في المنزل. الدروس موجودة للإرشاد والتشجيع والإستعلام عن بعض الأمور الغير مفهومة. جلسات التدريب هي المكان الذي يتم فيه توظيف كل هذه المهارات والتقنيات. اذا كان التلاميذ يتدربون فقط خلال حصص الدروس الفعلية، فإنهم :

  1. سوف يتقدمون بسرعة بطيئة للغاية.
  2. سوف يدفعون الكثير من المال للتدرب!

يجب أن يكون لجلسات التدريب هيكل، أهداف، تغيير و تكرار الخ …ان المعلم هو الذي يحتاج إلى تعليم الطالب كيفية إدارة جلسات التدريب هذه. إن الانضباط الهائل الذي يتطلبه التدريب الجيد لا يأتي بشكل فطري للجميع، لذا فإن أفضل معلم للجيتار لن يحرصوا فحسب على تعليم كيفية العزف على الآله، بل ايضا كيفية التمرين بفعالية على التقدم. يجب على المعلم تشجيع الطلاب على التفكير في عزفهم بطريقة فضوليّة بدلا من تنفيذ مجموعة من الأوامر الموضوعة على المدرج الموسيقي.

التواصل و الشغف

التواصل كان دوما اساسيا في التعلم. غالبًا ما تكون المفاهيم التي يتم نقلها من المعلم إلى الطالب غير معقدة ، ومع ذلك إذا لم يكن التواصل موجودًا ، فقد لا يتم حتى فهم أبسط الأفكار. يتعلم الجميع بطريقة مختلفة، لذلك يجب أن يكون أفضل معلم للجيتار على بينة من كيفية تعلم كل طالب وتلبية متطلبات الفرد. بعض الناس يحبون التمثيل ، وبعضهم  يفضلون التحليلات العلمية والأطفال يحبون الألعاب. إن تحقق تقدم باهر في الفهم يمكن أن يحقق الكثير من الفرحة و ارتياح للمدرس كما هو الحال بالنسبة للطالب، لذا فإن المثابرة على موضوع حتى يصبح مفهوماً تستحق العناء .

الشغف هو ما قادنا جميعاً للموسيقى في المقام الأول ، وفي الأعماق الموحلة للعزف بالإصابع على الجيتار يمكن أن ننسى أن نتمتع بالأصوات التي تصدر من الجيتار. لذا، أعتقد انه من المهم عرض ومشاركة شغفك بالآلة مع الطالب. مجرد القليل من الوقت (وليس الحصة كلها) لمشاهدة مقطع على اليوتيوب لعازف شهير يعزف المقطوعة التي يتمرن عليها الطالب، او تعزف أنت المقطوعة التي جعلتك تعزف على الجيتار في المقام الأول. هذا النوع من الخروج عن النص كفيل بإشعال شرارة أسبوع كامل من التدريب، صدقني.

هيكل المنهج

التعليم الموسيقي لا ينتهي أبدًا لأي شخص. الرحلة هي في الواقع مصدر سعادة ولكن في المراحل المبكرة يمكن أن تكون الرحلة التي لا تنتهي تلقي بعبء ثقيل بشكل لا يصدق. بدون أي هيكل، يمكن فقدان  الإحساس بالتقدم تمامًا وقد يشعر الطالب أنه بلا هدف أو عاجز. لذلك، أعتقد أن الهيكل أمر حاسم للمرحلة المبتدئة والمتوسطة من التطور. لقد كنت دائما داعماً كبيراً للأنظمة المتدرجة المقدمة مثل London College of Music،Trinity الخ ..لأنها توفر أهداف و منظومة للتمسك بهما. و قد تم إعداد هذا الموقع بطريقة مماثلة شهادة لإيماني بالتعلم المهيكل و المنظم.

أفضل معلم للجيتار سيكون لهم هيكل لعملية التعلم لفائدة أنفسهم و التلاميذ.

الكثير من النوتات

” الكثير من النوتات”، موزارت. هذا هو السطر المفضل لي من فيلم “أماديوس Amadeus” (اذا لم تكن شاهدته من قبل فأنصحك بمشاهدته فوراً).

الجيتار هو آلة صعبة للتعلم، لا يختلف اثنان على ذلك. يوجد الكثير من التحديات التقنية للتغلب عليها. ومع ذلك، من المهم عدم إهمال التعليم الجيد في الموسيقى كتعلم النظريات الموسيقية، كيفية تحليل مقطوعة ،كيفية  قراءة الألحان، تاريخ الموسيقى ، والفرق بين أنواع الموسيقى. كل هذا لا يقل أهمية عن عزف النوتات المكتوبة على الورقة.

أفضل معلم للجيتار سيقوم بتنويع الدرس في كل مرة، لكي يحدث توازن بين تكنيك العزف وقراءة النوتة الموسيقية، وبين فهم الطالب لما يعزفه وتقدمه كموسيقار وليس فقط كعازف جيتار.

دونت ميكس!

قد تكون أفضل معلمة في العالم بالنسبة للبعض ، قد يكون أكثر الطلاب اجتهادا. لكن معًا؟ لا يتناغمان.

يمتلك المعلمون والتلاميذ علاقة مثل الأصدقاء أو العائلة. وكذلك مثل الأصدقاء والعائلة ، بعض العلاقات أفضل من غيرها. يجب على كل من المعلم والتلميذ أن يمنحا دائمًا لعلاقة العمل جديدة بعض الوقت لمعرفة كيف تسير الأمور ، ولكن كن دائمًا على وعي أنه في بعض الأحيان لا يكون هناك توافق.

إنها ليست “غلطة” احد ولكن أعتقد أنه من مسؤولية المعلم الجيد أن يدرك هذا الموقف عندما يحدث ويتخذ إجراء.

المرح

أخيرًا ، دعونا لا ننسى أن تعلم آلة هو في المقام الأول للاستمتاع. نحن لسنا جميعا قادرين على ان نصبح فنانين مبدعين،بل على العكس ، الكثير منا فقط يريد أن يجلب بعض التنوع و السرور للحياة اليومية. وأخيرًا ، سأقول أن أفضل معلم للجيتار سيسمح للمرح واللعب أن يكون جزءا من التعلم.

الخلاصة

خلاصة القول: أفضل معلم للجيتار سيجعلك تريد أن تتمرن أكثر، والذهاب الى الحفلات الموسيقية، وأن تأتي الحصة القادمة.

دعني أعرف ما رأيك في التعليقات أدناه، وهل واجهت مدرس جيد ام سيء.