fbpx
التدرب على الجيتار

التدريب على الجيتار – كم من الوقت تحتاج للتمرن على الجيتار؟

التدريب على الجيتار وكم من الوقت تستغرق في التمرين يلعب دورا هاما في مدى سرعة تحسنك. ما تمارسه مهم أيضا للنظر فيه ، ولكن هناك بعض الأشياء التي تحتاج إلى معرفتها حول المدة التي يجب التدرب عليها.

تمت كتابة هذا المقال لعازفي الجيتار الذين يشعرون أنه ليس لديهم ما يكفي من الوقت للتدرب. إذا كنت تشعر أنك لا تحصل على ما يكفي من التدريب ، فاقرأ هذا المقال للحصول على المشورة.

هناك الكثير من المعلومات المختلطة عبر الإنترنت حول مدة التدريب على الجيتار. إذا كنت راضيا عن كيفية سير روتين الممارسة الخاص بك ، فاستمر في القيام بذلك بكل الوسائل – حتى لو لم يتطابق مع النصيحة الواردة في هذا المقال. اكتشف ما يناسبك بشكل أفضل والتزم به. ولكن إذا كنت تشعر أنك لا تحصل على نتائج جيدة من جلسات التدريب الخاصة بك ، فقد يمنحك هذا المقال نهجا مختلفا يستحق المحاولة.

التدريب على الجيتار مقابل العزف على الجيتار

قبل أن ننظر إلى المدة التي نقضيها في التدريب على الجيتار ، من المهم تحديد ما تعنيه كلمة “تدريب” او “ممارسة” Practice.

أنت تتدرب الجيتار تقنيا في أي وقت تلتقطه وتعزف أغنية او بعض الكوردات. ولكن لغرض هذا المقال، هذا ليس عمليا. لا يعتبر عزف الكوردات او بعض الأغاني التي تعلمتها بالفعل تدريباً فعلياً.

أنت تتدرب على الجيتار عندما تركز بشكل مكثف على التمارين أو العمل على التقنيات أو حفظ الأجزاء أو العمل على التدريبات والأنماط.

من المهم الفصل بين التدريب و العزف عند الحديث عن المدة التي يجب قضاؤها في التدريب على الجيتار. هناك فرق كبير بين العزف على الجيتار لمدة ساعة في اليوم والتدريب على الجيتار لمدة ساعة في اليوم.

التدريب على الجيتار

فكر في التدريب على الجيتار مثل صالة الجيم

فكر في التدريب على الجيتار مثل الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية لممارسة تمرين مكثف والعزف على الجيتار مثل الذهاب إلى الشاطئ للسباحة.

عندما تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية لممارسة التمارين الرياضية، قد تقضي 10 دقائق في التدرب على كتفيك، و10 دقائق في العمل على عضلات ظهرك، و10 دقائق في العمل على عضلاتك الأساسية، وما إلى ذلك.

للحصول على تمرين جيد ، ستستخدم الأوزان والآلات التي تستهدف مجموعات العضلات المختلفة على وجه التحديد. فكر في التدريب على الجيتار بنفس الطريقة. إذا كنت ترغب في ممارسة تقنية الريشة او الفينجرستايل الخاصة بك ، فقد تعمل على بعض هذه التمارين. إذا كنت ترغب في العمل على زيادة سرعتك على الجيتار ، يمكنك قضاء بعض الوقت في التركيز على تمارين زيادة السرعة واستخدام المترونوم.

الإحماء على الجيتار أيضا لا يعتبر تدريباً أيضا. لن تذهب إلى صالة الألعاب الرياضية ، والإحماء لبضع دقائق ، ثم تعود إلى المنزل لأنك حصلت على تمرين جيد. لذلك لا تعتبر الوقت الذي تقضيه في الإحماء وقتا للتدريب.

مقال ذو صلة: تمارين سهلة على الجيتار للمبتدئين - مع كتاب مجاني

أفضل تدريب عالى الجودة هو عندما تركز وتعمل على هدف محدد. وهذا ما يسمى “التدريب الهادف” وهذا ما يركز عليه هذا المقال.

اعزف على الجيتار بقدر ما تريد

يمكن ان يساعدك عزف الأغاني و الكوردات على التحسن ، ولكن هذا لا يعتبر تدريباً هادفاً.

هذا يعني أنه يمكنك قضاء الكثير من الوقت الذي تريده في العزف على الجيتار ، ولكن النصيحة أدناه حول المدة التي تقضيها في التدريب على الجيتار تغطي فقط التدريب الهادف (مثل التمرين في صالة الألعاب الرياضية).

كم من الوقت لممارسة الجيتار يومياً؟

إذا كنت تريد أن تعرف كم من الوقت لممارسة الجيتار ، ففيما يلي دليل بسيط يجب اتباعه:

حاول ان تتمرن على الجيتار لمدة 15 دقيقة على الأقل يومياً. حاول تجنب جلسات التدريب الطويلة وغير المنقطعة التي تزيد مدتها عن ساعة واحدة في كل مرة. إذا كنت ترغب في التدرب لمدة أطول من 20 دقيقة، فقم بتعيين فترات راحة قصيرة لتقسيم جلسات التدريب الخاصة بك للحصول على أفضل النتائج الممكنة.

من خبرتي في هذا الموضوع، فإن جلسات الممارسة القصيرة والمنتظمة أكثر فعالية بكثير من جلسة ممارسة طويلة واحدة.

ألق نظرة على مقدار الوقت المتاح لك للتدرب (صباحا أو في المساء). قسم هذا الوقت إلى جلسات تدريب قصيرة مدتها 10 أو 15 دقيقة.

إذا كنت ترغب في التدرب لمدة ساعة أو أكثر يوميا ، فقم بتقسيم هذا الوقت مع فترات راحة منتظمة للحصول على أفضل النتائج. قد تشعر جلسات التدريب الطويلة وغير المنقطعة بأنها مفيدة، ولكن صدقني، فهي ليست فعالة مثل الجلسات القصيرة المتعددة.

التدريب على الجيتار

لماذا جلسات التدريب على الجيتار الطويلة سيئة؟

التدريب على الجيتار يتطلب الكثير من التركيز. يمكننا التركيز فقط لفترة محدودة قبل أن تشعر أذهاننا بالإرهاق.

هناك سببان وراء سوء جلسات الممارسة الطويلة. الأول هو أن أذهاننا لا تستطيع التركيز لفترات طويلة غير منقطعة من الزمن. والثاني هو أن أذهاننا تتذكر فقط بداية ونهاية جلسة التدريب.

قد تشعر وكأنك تركز خلال جلسة التدريب بأكملها ، لكن عقولنا يمكن أن تتعب دون أن نلاحظ. في الوقت نفسه ، سوف تنسى ما تم ممارسته في منتصف جلسة تدريب طويلة.

النقطة الأساسية التي يجب تذكرها هي أنه كلما طالت جلسة التدريب الخاصة بك ، كلما كانت أقل فعالية ككل.

إضافة 10 دقائق إضافية إلى جلسة تدريب مدتها 10 دقائق أمر جيد تماما. جلسة التدريب لمدة 20 دقيقة قصيرة بما يكفي لتكون الجلسة بأكملها فعالة.

اما بالنسبة لإضافة 10 دقائق إضافية إلى جلسة تدريب مدتها 60 دقيقة ستمنحك فوائد أقل بكثير.

أخذ فترات راحة يساعد على التعلم

يعد أخذ فترات راحة منتظمة أثناء جلسة التدريب طريقة مهمة لتحقيق أقصى استفادة من ممارستك كما هو موضح سابقا.

وجدت دراسة مثيرة للاهتمام أيضا أن أخذ فترات راحة قصيرة مدتها 10 ثوان طوال ممارستك يمكن أن يكون له تأثير كبير على تعلمك.

النتيجة الأساسية هي أنه عندما تأخذ استراحة قصيرة مدتها 10 ثوان أثناء التمرين ، فإن أجزاء من دماغك ستعيد بسرعة ما مارسته للتو.

لن تشعر بأن أي شيء يحدث خلال تلك الاستراحة التي تبلغ مدتها 10 ثوان ، ولكن عقلك سيعيد تشغيل الأجزاء بسرعة 20x.

هذا أمر مهم يجب إستيعابه. سيجلس الكثير من عازفي الجيتار لممارسة تمارين مكثفة او سلالم والعزف دون توقف لفترة طويلة. قد يبدو عزف شيء ما دون توقف لمدة 30 دقيقة أو أكثر وكأنك تتدرب بجد ، لكنها ليست أفضل طريقة للتدرب.

إن أخذ فترات راحة قصيرة مدتها 10 ثوان بانتظام يمنح عقلك فرصة لتحليل ما كنت تعمل عليه وتكراره بسرعة مرارا وتكرارا.

عندما تتدرب، خذ استراحة لمدة 10 ثوان كل دقيقة أو دقيقتين. ما عليك سوى التوقف عن اللعب والجلوس لمدة 10 ثوان ، ثم العودة مباشرة إلى تدريبك.

قد يبدو الأمر وكأنه مضيعة للوقت ، لكن هذه الاستراحات القصيرة تمنح عقلك فرصة للعمل “خلف الكواليس” على الأجزاء التي تمارسها.

وجدت الدراسة أنه في مرحلة التعلم المبكر (على سبيل المثال: عندما تحاول لأول مرة تعلم كورد او سلّم) ، فإن معظم مكاسب قدرتك ستأتي من فترات الراحة القصيرة هذه التي تبلغ 10 ثوان. لذلك لا تقلل من أهمية فترات الراحة لممارستك.

ولكن ماذا عن الموسيقيين المحترفين؟

الاستجابة النموذجية لسماع جميع المعلومات المذكورة أعلاه هي أنها خطأ، وذلك لأن الموسيقيين على مستوى النخبة يتدربون على الجيتار لمدة طويلة قد تتجاوز 6 ساعات او أكثر يومياً. إذا كنت تريد أن تكون موسيقيا محترفا ، فإن ساعة واحدة في اليوم لن تكفي.

طريقة جيدة للتفكير في هذا هو النظر إلى الرياضيين وكيف يتدربون.

تخيل شخصا عادياً يحب الذهاب للسباحة مرة أو مرتين في الأسبوع. كل جلسة سباحة تمنحهم دفعة لطيفة لصحتهم العامة. وبعبارة أخرى ، كل جلسة تمنحهم قدرا هائلا من الفائدة لفترة قصيرة جدا.

إذا زادوا من السباحة مرتين في الأسبوع إلى ثلاث مرات في الأسبوع ، فسوف يلاحظون أن أدائهم يزداد بمرور الوقت.

كل جلسة سباحة لشخص عادي لها تأثير كبير على صحتهم وأدائهم.

الآن تخيل سباحا يتدرب للألعاب الأولمبية. قد يقضون أكثر من 6 ساعات في المسبح كل يوم. لقد تراكمت لديهم مستوى متميز من الأداء على مدى سنوات عديدة ، وتلك الساعات التي تزيد عن 6 ساعات يوميا مطلوبة للحفاظ على هذا الأداء.

فلماذا يقول هذا المقال أن جلسات التدريب الطويلة غير فعالة عندما يتدرب رياضيو النخبة (أو الموسيقيون) لساعات طويلة كل يوم؟

النقطة الأساسية هي أن الرياضي الأولمبي قد بنى هذا المستوى على مدى سنوات عديدة. لم يقرروا فقط في اليوم الأول السباحة لمدة 6 ساعات كل يوم!

سباح اوليمبي

تخيل لو أن الشخص العادي الذي يسبح عدة مرات في الأسبوع حاول نسخ روتين تدريب السباح الأولمبي. سيحترقون في اليوم الأول. لن يكون جسمهم قادرا على التعامل مع حجم التدريب وسيتم تدمير أجسامهم للأسبوع المقبل.

عندما يحاول عازف الجيتار العادي في غرفة النوم التدرب لمدة 4 ساعات أو أكثر يوميا لأن هذا ما يفعله الموسيقيون على مستوى النخبة ، ما لم يكونوا قد بنوا تدريجيا على مدى فترة طويلة من الزمن ، فسوف يحترقون.

النقطة الرئيسية للتذكر هي أنه من الممكن الحصول على أداء أفضل في وقت أقل باستخدام جلسات تدريب أقصر. بكل الوسائل ، تدرب بقدر ما تريد يوميا ، فقط تأكد من أخذ فترات راحة منتظمة والتوقف عن التمرين إذا كنت تشعر بعدم التركيز.

إذا كان لديك الكثير من الوقت المتاح للتدرب على الجيتار، فافعل هذا. ولكن إذا كان لديك وقت محدود للغاية بسبب التزامات العمل أو المدرسة أو الأسرة، فلا تشعر أنك تفعل شيئا سيئاً إذا كان بإمكانك التدرب لمدة 15 دقيقة فقط. 15 دقيقة يومياً يمكن أن تعطيك نتائج رائعة إذا تم القيام بها بشكل صحيح.

لا أريد أن أثني أي شخص عن التدريب على الجيتار ، لذلك إذا كنت تمارس بالفعل ساعات متعددة يوميا وكنت سعيدا بنتائجك ، فلا تغير روتينك.

لدي وقت، ولكن ماذا أتدرب على الجيتار؟

الآن بعد أن أصبح لديك فكرة عن المدة التي يجب أن تقضيها في التدريب على الجيتار ، ما الذي يجب أن تتدرب عليه؟

كل شخص لديه احتياجات مختلفة كعازفي جيتار ويجب أن يعمل على أشياء مختلفة.

يحتاج الشخص الذي يريد أن يعزف على جيتار أكوستيك لمرافقة غنائه إلى التدرب على أشياء مختلفة تماما مقارنة بعازف الجيتار الذي يريد تغطية بعض أغاني الروك أو البلوز أو الميتال.

سوف أغطي هذا الموضوع بالتفصيل في مقالة أخرى، ولكن في الوقت الراهن حاول أن تتدرب على أساسيات الجيتار العامة مثل تغيير الكوردات، والسلالم، والإيقاعات المختلفة.

التدريب على الجيتار

مدة التدريب على الجيتار – الأسئلة الشائعة

فيما يلي بعض الأسئلة الشائعة حول طول مدة التدريب على الجيتار.

هل يمكنك التدرب أكثر من اللازم على الجيتار؟

نعم ، من الممكن التدرب أكثر من اللازم على الجيتار. في مرحلة معينة ، لا تؤدي إضافة وقت إضافي للممارسة إلى أي فائدة إضافية لتقدمك.

يحتاج عقلك إلى وقت للتفكير في ما تعلمه. إذا لم تمنح نفسك الوقت للتفكير في ما مارسته ، فلن تثبت المعلومة.

تخيل شخصا يعلمك لغة ويحاول تعليمك 100 كلمة جديدة كل يوم. هذه طريقة أكثر من اللازم للتعامل معها. إذا حاولت الحفاظ على هذه الوتيرة ، فلن تحترق فحسب ، بل ستكافح من أجل تذكر أي من هذه الكلمات.

يتدرب بعض عازفي الجيتار لساعات وساعات في اليوم لأنهم يعتقدون أنها أفضل طريقة للتحسن. ما لم تكن موسيقياً على مستوى النخبة وقد تعودت على روتين الممارسة هذا على مدار سنوات عديدة ، فهو ليس فعالا.

نصيحة رئيسية: لا بأس من إعطاء نفسك فترات راحة. دع عقلك يرتاح ويفكر في ما مارسته.

هل ساعة واحدة من التدريب على الجيتار كافية؟

ساعة واحدة من ممارسة الجيتار يومياً أكثر من كافية لرؤية تحسينات سريعة في قدراتك. لكنك لن تحصل على أفضل النتائج من خلال جلسة تدريب لمدة ساعة واحدة متواصلة.

قسم جلسة التدريب بحيث يكون لديك بضع فترات راحة قصيرة. جلسات الممارسة الأقصر هي أكثر فعالية بكثير من جلسة طويلة واحدة.

إذا حاولت التدرب لمدة تزيد عن ساعة في اليوم في جلسة واحدة ، فلن تضيف هذه الدقائق الإضافية الكثير إلى تقدمك.

حاول الحصول على جلسات تدريب قصيرة ومركزة للحصول على أفضل النتائج.

1 فكرة عن “التدريب على الجيتار – كم من الوقت تحتاج للتمرن على الجيتار؟”

  1. Pingback: خطوات تعليم الجيتار للمبتدئين - 8 خطوات عملية لتعلم الجيتار

اترك تعليقاً