تعلم الجيتار في سن متقدم

تعلم الجيتار في سن متقدم

نعم أنت تستطيع!

لقد سألني العديد من مشاهدي قناتي على اليوتيوب إذا كنت أعتقد أنهم يستطيعون تعلم الجيتار في سن متقدم و جوابي سيكون دائماً وأبداً ب: بنعم .

لا يوجد حد حقيقي لما يمكن أن يحققه كل واحد منا ، ومع الكثير من الاحترام ، العمر ليس عائقا. تنطبق المبادئ الأساسية للتعلم على الجميع بغض النظر عن العمر أو المزايا أو العيوب. النجاح يتطلب العمل الشاق والتفاني والمثابرة.

إختيار المقطوعات

قد تكون هذه اهم نقطة ، وسأكرر نفسي لاحقًا ، لكنني أعتقد أن النقطة مهمة جدًا و تتطلب الاعادة..

 “المقطوعات الصعبة هي اكبر عائق امام تقدمك”

لدي بعض الأطفال الصغار الذين أدرسهم. انهم متعة كبيرة، وسوف يفعلون أي شيء لاجل ان يحصلوا على ورقة لاصقة (ستيكر). في أكثر الأحيان، ليسوا على دراية بمقطوعات الجيتار العالمية ، وبما انني أعمل من خلال الكتب التي تحتوي على ألحان بسيطة وتزداد صعوبة شيئاً فشيئاً ، فإنهم يقبلون فقط ما أعطيهم وسيكون سعداء إذا لم يكن صعباً للغاية.

كمعلم ، هذا يعني أنه يمكنني بناء أسلوبهم وأساسياتهم لتكون قوية وشاملة. كتلاميذ، هذا يعني أنهم يتحسنون، وهم يتحسنون بسرعة. هل سبق لك أن رأيت طفلاً صغيرًا يعزف كمحترف في سن الثامنة؟ لأنه كان لديهم معلمة جيدة، وفعلوا ما طلبته منهم.

من المرجح أن يأتي الكبار والمراهقون إلى العزف على الجيتار – وخصوصاً الجيتار الكلاسيكي –  لأنهم يعرفون ويحبّون المقطوعة. ولأنهم يعرفون المقطوعة، فهم يريدون عزفها. حتى لو لم تكن مناسبة لهم! هذا يعني ، بصفتي معلما، أنني أحاول باستمرار المساومة على ما أقوم به. أعرف أن القطع البسيطة ستكون أكثر انتاجية، لكنهم يريدون بلوغ المقطوعات الصعبة في أقرب وقت ممكن.

هناك طريقتان للقيام بذلك. الأول هو النظر إلى الأهداف والغايات، إذا كان الجواب هو الحصول على المتعة وأنك لا تريد أن تسلك سبيل الدراسات الأقل تسلية والمقطوعات البسيطة ، اذن قم بذلك. ومع ذلك، عليك أن تعلم أنك قد تقوم بمواصلة العمل على Recuerdos Del Alhambra لعدد من السنوات ، وقد يسبب ذلك إحباطًا كبيرًا حيث قد لا تصل أبدًا إلى المستوى الذي كنت تأمله.

الطريقة الثانية ، هي لعب الطريقة الطويلة، والاستمرار على المقطوعات الأكثر تقدمًا. ابدأ بقطع بسيطة، وتقدم من خلال المقطوعات حتى تصل إلى مقطوعات أحلامك مع أسلوب مناسب للمهمة. أعتقد أن حصيلة هذا الطريق أكبر، وإذا كان بإمكانك أن تتعلم الاستمتاع بهذا النهج ، فقد تنسى أن تسرع إلى تلك المقطوعات الموسيقية وتبدأ في الاستمتاع بما هو موجود أمامك.

الأهداف و الغايات

كمبتدئ يريد أن يتعلم الجيتار في سن متقدم، في بداية تعلمك للجيتار يجب عليك الإجابة على السؤال :لماذا أفعل هذا، وماذا أريد تحقيقه؟ ستكون الإجابة مختلفة بالنسبة للجميع ، لكنك كطالب متقدم في السن، قد تبحث عن المتعة الشخصية وانجازالتطلعات المهنية.

بأي حال من الأSet Goalsحوال لم يكن عمر الشخص هو شرط لإحتراف أي شيء. في الواقع ، إذا كان هناك متطلبات، فستكون الشغف والعمل المستمرين.

إذا كان هدفك هو الاستمتاع الشخصي، وربما تحقيق رغبة طويلة في عزف الموسيقى أو تعلم الجيتار ، عليك التفكير في كيفية تحقيق هذا الهدف.

ما الذي سيجعلك سعيدًا في هذه الرحلة؟

مهنة إحترافية

إذا كان هدفك هو ان تكون على طريق مهنة محترفة، فأنا أنصح ببساطة بالبدء من البداية والعمل بصبر وثبات من خلال منهج متكامل و من دون طرق مختصرة.

هواية محببة

الهاوي هو شخص يحب الصنعة. بالنسبة لي ، هذا هو أكثر المساعي جمالاً. لا يشتته الانتباه بمحاولة كسب المال أو استرضاء الآخرين.

الأهداف التي واجهتها في الماضي من الطلاب الذين يريدون تعلم الجيتار في سن متقدم تتضمن ما يلي:

  • الرغبة في عزف مقطوعة أو مقطوعات معينة من الكلاسيكيات مثل Asturias أو Lágrima
  • العزف في فرقة
  • الدراسة من أجل الدراسة ولديهم مشاريع للعمل عليها

إذا كنت ترغب في أداء عمل احترافي، يمكنك ذلك. ومع ذلك، إعلم أن المسار طويل وإذا كنت تريد أن تصل إلى وجهتك، فعليك أن تضع في اعتبارك مشاعر الإحباط و فقدان الصبر. ركز على تطورك الخاص ولا تحاول أن تقارن نفسك مع أي شخص من حولك. قد تكون السرعة التي تتقدم بها بطيئة، لذلك أعتقد أنه في سن متقدمة، ستحتاج إلى ممارسة المزيد من الصبر، و ان تكون أكثر انضباطا من الآخرين لتحقيق أهدافك.

“ركز على تطورك الخاص ولا تحاول أن تقارن نفسك مع أي شخص من حولك”

العزف في فرقة

العزف مع الآخرين هو تجربة رائعة و تعليم في حد ذاته. إذا كنت تريد العزف في فرقة، فسوف تحتاج إلى تطوير مهارات قراءة جيدة، و تكنيك كافي للعزف بطلاقة. ليس بالضرورة أن يكون تكنيك سوبر، ولكن جيد بالقدر الذي يسمح لك بالعزف في الوقت المناسب والاستجابة للتغيرات في الإيقاع / الديناميكيات الخ.. ومرة اخرى، يجب تطوير هذه المهارات بثبات وشمولية.

والهدف الأكبر من هذه الغاية هو العزف في أوركسترا مجتمع الجيتار الكلاسيكي، أو ربما مع بعض الزملاء في فريق رباعي.

تعلم من أجل التعلم

هذا الهدف مختلف قليلاً عن الآخرين. إنه الوحيد الذي أميل إلى إعطائه الضوء الأخضر على مقطوعة صعبة. إذا كنت لا ترغب في قضاء بعض الوقت في الدراسات والتكنيكات، وتريد فقط الاقتراب من المقطوعات التي تلهمك ، يمكنك ذلك. ومع ذلك، أعتقد اعتقادا راسخا أن هذا نهج قصير النظر وأنه سيؤدي إلى الإحباط بسرعة كبيرة، والتخلي عنه بعد فترة وجيزة. سيكون أبطأ عشر مرات من المشي في مسار ثابت ، ويمكن أن يكون مملًا للمعلم أيضًا. لذلك قد يجعلك سعيدًا، لكن ليس لفترة طويلة.

كما ترون ، فإن أفضل مقاربة لجميع هذه الأهداف هو أن تدرس من الأساسيات وأن تبني طريقك على نمط شامل. قد تؤثر الأهداف التي تحددها على نوع المقطوعة التي تختارها ، والتدريب الذي تحصل عليه (على سبيل المثال، ستكون قراءة المعزوفة مهمة للعب ضمن المجموعة).

لكن في الواقع، فإن أكثر الطرق إمتاعًا ومتعة لتحقيق هذه الأهداف المختلفة هي العمل ببطء و بثبات.

إستمتع بالرحلة

يمكنني أن أكون فلسفيًا جدًا هنا، ولكن أعتقد أن هناك قدرًا كبيرًا من الإشباع والمتعة التي يمكن العثور عليها في عملية التعلم نفسها. التقدم الطفيف والإنجازات الصغيرة يمكن أن تكون عميقة مثل غيرها. تأكد من أن تحتفل او على الأقل ان تكون على دراية أنك تقدمت، وعندها ستعرف أنك في على الطريق الصحيح إذا كنت غارقا في الشك والإحباط.

أنا أحيانا أحب العمل على مقطوعات بسيطة للغاية وتعتبر أقل بكثير من قدراتي الفنية. لماذا؟ لأني أجد متعة فيهم تمكني من التركيز على تقديم صوت وصياغة وتعبير جيد. باختصار، أنا أركز على الموسيقى وأستطيع أن أؤكد لك أنه حتى في أبسط دراسة لـSor ، هناك موسيقى يمكن الاستمتاع بها.

لا تشعر دائمًا أن عليك الدفع و التقدم.


التحديات

1 سرعة التقدم

تعلم الجيتار في سن متقدم ، قد يكون التطور بطيئًا. ولهذا السبب، من المهم وضع أهداف واقعية على المدى القصير والاحتفاء بالنجاحات. أود أن أنصح بهذا لأي شخص في أي عمر، ولكن أعتقد أن عازفي الجيتار الأكبر سنا قد يكونون غير صبورين لأنهم غالباً ما يكون لديهم معرفة كبيرة بموسيقى الجيتار الكلاسيكية. إن التعرف على جميع الأعمال الرائعة للجيتار ومعرفة كيف يمكن للمحترفين أن يقوموا بها ، قد يعطيك شكًا وإحباطًا لأنه قد يبدو بعيد المنال . مرة أخرى، ركز على مسارك وعزفك وتقدمك.

2 التحديات الجسدية

تقريبا كل فرد لديه التحديات الجسدية التي تحتاج إلى معالجة عندما يتعلق الأمر بالعزف على الجيتار. من النادر جدًا أن تصادف شخصًا ذو ظهر جيد ، أظافر جيدة، ذاكرة جيدة وأيادي جيدة بغض النظرعن العمر.

في سن متقدمة يجب احتمال المزيد من المشاكل. ومع ذلك، بأي حال من الأحوال لا ينبغي هذا أن بثبط عزيمتك في تعلم الجيتار. أنت، وانا بحاجة فقط إلى الإبداع في التأقلم مع التكنيك لجعله يعمل من أجلك.

المقصود هو أن حالتك البدنية لا يجب أن تكون عائقاً للتعلم، فقط كن منفتحًا حول تطويع تكنيكك لصنع الموسيقى.

هناك نقطة أخرى وهي انه في سن متقدمة تحتاج إلى أن تكون أكثر وعياً بكيفية تعاملك مع جسدك، وأن عزف آلة موسيقية يتطلب جهداً كبيراً في الجسم. قد يبدو الأمر سلبيًا، بل حتى مزمنا، ولكنك تضغط على أماكن غير معتادة (الرقبة والظهر والكتفين) لفترة زمنية طويلة.

Ergoplay
Ergoplay

يجب عليك اخذ اعتبار التمدد ، الراحة، وإدراك وضعيتك.

أيضا ، والنظر في الاعدادات الخاصة بك. هل مقعدك على الارتفاع الصحيح؟ هل تستخدم مسند أقدام أو حل أكثر راحة مثل ergoplay أو داعم الجيتار؟ هل تجلس بشكل صحيح ؟ حتى لا تكون عنقك متوترة.

هذه الاعتبارات مهمة بالنسبة لنا جميعًا ، ولكن التأثيرات السلبية ستظهر بسرعة أكبر كمتعلم أكبر سنًا.

3 التركيز و الذاكرة

الجيتار في سن متقدم

تعلم الجيتار في سن متقدم يمكن أن يكون تحدي للحفظ والذاكرة. لهذا أقول كما فعلت Delphic oracle ، “اعرف نفسك”. تحتاج إلى النظر في نقاط القوة والضعف لديك والتعديل وفقا لذلك.

إذا كان لديك تركيز ضعيف. اضبط مؤقتًا لمدة عشر أو خمس عشرة دقيقة وحدد تمرينا معينا للعمل عليه. يمكن أن ينتهي هذا الموقت بكونه محفز كبير للتركيز.

إذا كانت ذاكرتك غير قوية، فقم بتطوير مهارات القراءة الخاصة بك حتى تتمكن من الأداء من النوتة الموسيقية وليس من الذاكرة. إذا لم يكن نظرك رائعاً، فقم بتكبير النسخة إلى حجم كبير.

لقد فهمت الفكرة، اذا وجدت الإرادة فهناك طريقة.

4 الصبر و الإنضباط

يمكنك تحقيق أهدافك ، ولكن سيكون عليك ممارسة مزيد من الصبر والانضباط مقارنة بالآخرين. يمكن تجنب الشعور بالإحباط من خلال العمل فترات قصيرة مع مراعاة كيفية تدريبك وتقدمك. العودة إلى دور التلميذ يمكن أن تكون مخيفة وتشعرك بالانزعاج ، لكن النتيجة التي تنتظرك كثيرة ومتنوعة و تستحق العناء.

الخلاصة

العديد من النقاط هنا تتعلق بالجميع. الصغار والكبار والمبتدئين والمتقدمين. لقد اخترتهم لأن هذه النقاط هي الأكثر أهمية للنظر فيها من قبل المبتدئ الذي يريد تعلم الجيتار في سن متقدم.

آمل أن تكون قد وجدت بعض الأفكار والإلهام هنا، وإذا كان لديك معلوماتك أو خبراتك الخاصة لإضافتها، يرجى مشاركتها في التعليقات أدناه.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *